تأثير الفول فات صويا على العجول
14 أكتوبر، 2015
حبة البركة ودورها في تغذية وعلاج الدواجن
16 أكتوبر، 2015

حماية الطيور من الامراض تتضمن بوضوح الوقاية عن طريق استخدام التحصينات. ويعتبر منع الاصابة بالامراض من العمليات المعقدة، ومن المعروف أن جودة التحصين تظهر فى حالة حدوث اصابات مرضيه ولكن غالبا هناك بعض العوامل الاخرى المسئولة، وهناك العديد من الدراسات التى تتعلق بالتعرف على طرق حل هذه المشاكل.انتشرت مزارع الدواجن التجارية بصورة كبيرة وتتواجد هذه المزارع فى مناطق جغرافية تتواجد فيها بعض الامراض. فى الاعوام الاخيرة وجد انواع مرضية جديدة تصيب الطيور وتنشر بصورة كبيرة. وفى الماضى كان من الممكن التحكم فى هذه الامراض عن طريق الرعاية والصحة الجيدة. ونتيجة عمليات الانتخاب فقد تسبب ذلك فى تحول هذة الممرضات الى الصورة الشرسة او الاكثر شراسة، وفى هذه الحالة فان برامج التحصينات ليست كافية للوقاية من الامراض. ومن الواضح انه لا يوجد برامج تحصين فردية ملائمة لكل المزارع فى كل المناطق. وبناء على ذلك فان منتجى الدواجن والبيطرين يجب ان يعرفوا ان التحصيات الموصى بها ربما تتغير كمعلومة جديدة طبقا للمناعة والامراض التى تم اكتشافها.

 لماذا التحصين why vaccinate

تستخدم التحصينات لمنع أو تقليل المشاكل التى تحدث فى قطعان الدواجن نتيجة التعرض للكائنات المرضية الدقيقة. ويجب أن يكون التحصين بغرض التأمين أو الحماية. ومعنى التأمين أو الحماية هو دفع سعر (مبلغ من المال) للحماية من الاخطار الكامنة، والاسعار تشتمل على سعر التحصين price of the pic 1vaccine، والوقت اللازم فى تصميم برامج التحصين time spent designing the vaccination schedule والاجر المدفوع للقائمين على عملية التحصين paying for crew that administers the vaccines. والتكاليف الرئيسية الاخرى للتحصين ترجع الى الفقد الحادث من رد فعل التحصين وخصوصا من انواع التحصينات الحية live type vaccines ورد فعل النسيج المحقون بالتحصين الميت tissue reaction associated with the inactivated vaccine injections.

من الممكن ان تسبب الأمراض دمار كبير لصناعة الدواجن، ويجب الا تكون التحصينات هى الاستراتيحيات الاولية للتحكم فى الامراض ولكن القياسات التى تمنع المرض من الدخول الى الطيور. وجهود المنع يجب ان تلقى الضوء على انظمة الرعاية الجديدة new management systems والمنتجات والعمليات التى تساعد وتعمل كحاجز لدخول المسببات المرضية وتحسن من المناعة الغريزية innate immunity وكذلك المناعة الوراثية للطيور. وبالتالى يأتى التحصين فى الخطوة التالية للوقاية من الامراض وذلك فى حالة انتشارها نتيجة الفشل فى القيام بعمل الامان الحيوى bio-security بصورة مناسبة.  وهناك امكانية لتقليل الاصابة بالامراض الى اقل مستوى ممكن فى حالة امتلاك الطيور لمناعة عالية قبل اجراء عملية التحصين. ومن الضرورى ان تدخل التحصينات فى برامج وذلك لان التكاليف الكلية عالية جدا. وعلى هذا فان قرار التحصين يجب ان يعتمد على خطورة الاصابة المرضية فى المنطقة، فاذا كانت خطورة الاصابة المرضية قليلة، فيجب عدم اجراء التحصين وذلك لان تكلفتة تفوق اهميتة، وعلى هذا يجب ان تكون برامج التحصين متوافقة من الامراض المنتشرة فى مناطق التربية وطبقا لظروف العدوى.

فشل التحصين vaccination failures

يفشل التحصين وذلك عندما لا يعطى التحصين المقدم الى الطيور القدر الكافى من مستوى الاجسام المناعية adequate antibody titer level أو زيادة الحساسية للامراض الحقلية المنتتشرة. وهتاك العديد من العوامل التى تؤدى الى فشل التحصين فى القطعان التجارية.

برنامج التحصين vaccination program

يتواجد امراض متخصصة طبقا لمناطق التربية، وبناء على ذلك يجب ان يتم عمل برامج تحصين تتوافق مع الامراض والعترات المرضية المنتشرة فى مناطق التربية. يكون هناك ضرورة ملحة لعمل برامج تحصينية فى المناطق التى يتم فيها انتاج الدواجن بكثافة أو قطعان التربية الصغيرة المرباة بالقرب من المزارع التجارية او انخفاض الامان الحيوى والرعاية غير الجيدة، وبالرغم من ذلك هناك بعض الاماكن التى لا يتم فيها تحصين دجاج التسمين. وفى بعض المناطق هناك برامج مكثفة للتحصينات وذلك للتحكم فى العديد من الامراض مثل النيوكاسل والجمبورو و التهاب القصبة الهوائية والانفلونزا والتحصينات الاخرى. وافضل اداء لدجاج التسمين عندما يكون خالى من الامراض ولا يحتاج الى تحصينات. وفى هذه المناطق يشاهد بوضوح التاثيرات العكسية للتحصينات على الاداء الانتاجى للطيور. ومن الواضح ان منتجى الدواجن تستخدم التحصينات بصورة مكثفة لحماية القطعان من الامراض وخصوصا فى غياب برامج التطهير والامان الحيوى الجيدة. يجب ان يتم دراسة برامج التحصين قبل تنفيذها، وذلك حتى لا تكون النتائج خطيرة وبلا منفعة على صحة الطيور. عند اخال أى تحصين حى الى منطقة ما فيجب التأكد من ان هناك احتياج لهذا التحصين. فعند ادخال تحصين جديد أو سلالة جديدة من التحصينات الى منطقة ما فقد يتسبب ذلك فى ظهور مرض جديد فى هذه المنطقة قادؤ على الانتشار وزيادة الشراسة مع مرور الوقت. وعلى سبيل المثال فى المنطقة الجنوبية الشرقية من الولايات المتحدة الامريكية فأن مرض Infectious Laryngotracheit (ILT) من الامراض الخطيرة والتى تسبب مشاكل كبيرة فى صناعة الدواجن وقد تبين أن هذا المرض قد حدث نتيجة استخدام سلالة جديدة من التحصينات ادت الى انتشار المرض وضراوتة. قبل تقديم التحصين الى الطيور يجب التأكد من نوع التحصين المكتوب، lot number وفترة الصلاحية expiration date بالاضافة الى عمر الدجاج chicken age وطريقة اعطاء التحصين وبالتالى حتى لا ينتج مشاكل عن التحصين المستخدم.

pic 3

مشاكل ادارة التحصين vaccine administration deficiencies

pic 2

عدم ادارة التحصين بالصورة المناسبة من الممكن ان يسبب فشل التحصين، ولذا يجب التأكد من الفريق الذى يقوم بالتحصين وانه على كفاءة عالية ودراية بالتحصينات فى الدواجن (التحصينات تكون غير جيدة فى حالة عدم وصولها للطائر بصورة جيدة). التوزيع غير المنتظم للتحصين الحى وخصوصا عند اعطائة فى مياة الشرب أو الرش من الممكن ان يتتسبب فى عدم تناول عد من الطيور للتحصين وبالتالى من الممكن ان ينتقل الفيروس بصورة افقية من طائر الى اخر ويسبب خطورة كبيرة وعادة يسبب ذلك زيادة رد الفعل للتحصين وتأخر الاستجابة المناعية للقطعان. وفى حالة التحصين الميت فان لطيور التى لا تتناول التحصين لا تمتلك اى حماية ضد المرض وبالتالى من الممكن ان ينتشر المرض من طائر الى اخر. التحصين الحى المقدم بواسطة الماء من الممكن ان يتلف ويكون له القدرة على اصابة الطائر اذا ازيلت مطهرات المياة قبل اضافة التحصين. وبالنسبة للتحصين الذى يعطى عن طريق الحقن فى العضلات أو تحت الجلد من الممكن ان يفشل اذا لم يتم توصيلة الى الموقع المناسب. ولذا يجب فحص بعض الطيور للتأكد من مكان الحقن وانه تم بصورة صحيحة. وفى حالة تحصين الطيور بصورة فردية فمن الممكن الا يتم تحصين حوالى 10-15% من القطيع وخصوصا فى القطعان التجارية الكبيرة. يجب التأكد من البيانات الملصقة على امبول التحصين وذلك قبل اجراء عملية التحصين. واخطاء التحصين فى معظم الحالات تكون بسيطة ولكن فى بعض الحالات الاخرى هناك مشاكل خطيرة تنتج عن التحصين وعلى سبيل المثال تحصين الجدرى pox vaccine من الممكن ان يتداخل مع تحصين ILT والذى يعطى عن طريق النقطير فى العين ويؤدى تحصين الجدرى الى مشاكل فى العين مع حدوث فقد مادى.

الاجسام المناعية الامية maternal antibody

 

الحالة المناعية لقطيع التربية breeder flock من الامور الهامة لنجاخ برامج تحصين الابناء الناتجة progeny. فاذا كانت مستويات الاجسام المناعية عالية فى امهات التربية فأنها تنتقل مباشرة الى الابناء من خلال البيضة وبالتالى من الممكن ان يتداخل ذلك مع التحصين الحى للابناء وبالتالى تقل الاستجابة المناعية للتحصين وذلك لانه لا يقوم بعمل تنبية للجهاز المناعى بالصورة الكافية. وعلى سبيل المثال فان الكتاكيت الناتجة من امهات تحتوى على مستويات عالية من الاجسام المناعية ضد مرض الجمبورو IBD فانها تمتلك مستويات عالية من الاجسام المناعية الامية لعدة اسابيع. وفى حالة التحصين فان ذلك يقلل من كفاءة التحصين نتيجة التداخل مع الاجسام المناعية الطبيعية وعلى الجانب الاخر فأن التأخير فى التحصين لحين انتهاء أو تمثيل catabolized الاجسام المناعية الامية من الممكن ان يتسبب فى زيادة حساسية الطيور للاصابة الحقلية.

الاجهاد stress

يعتبر التحصين احد صور الاجهاد التى تتعرض له الطيور، وعند اعطاء الطيور التحصين الحى فأن الطيور تصاب بصورة خفيفة من المرض، ومن الممكن ان يشمل الاجهاد على العيد من الصور البيئية مثل درجات الحرارة والرطوبة النسبية والتغذية غير الكافية والطفيليات parasitism والامراض الاخرى والتى تقلل من قدرة الدجاجات على الاستجابة المناعية immune response. لذا يجب عدم تحصين الطيور المريضة نتيجة عدم تحمل الجهاز المناعى للنحصين. حيث ان التحصين الحى يؤدى الى انخفاض الاستابة المناعية ويزيد من رد الفعل ضد التحصين . والقاعدة فى اجراء التحصين هى عدم وقوع اى نوع من الاجعاد على الطيور اثناء اجراء عملية التحصين.

 

الوقت timing

الدجاجات ربما تكون جاهزة لتحضين المرض عند وقت التحصين، وعلى الرغم من الاعطاء المناسب فان الطيور تصبح مريضة لاحتياجاها الى وقت لانتاج الاحسام المناعية للوصول الى مستوى الحماية، عقب التعرض لتحصين الفيروس الحى فان مستوى الاجسان المناعية IgG يتم اكتشافة بعد 4-5 ايام من التعرض للتحصين، ويتم الاحتياج الى بعض الايام لوصول الاجسام المناعية الى مستويات الحماية.

انخفاض المناعة immunosuppression

حالة الجهاز المناعى immune system status من المحددات الهامة التى يجب ان تأخذ فى الاعتبار عند اجراء عملية التحصين، حيث شوهد انخفاض المناعة immunosuppression عند الاصابة بمرض IBD أو انيميا الدجاج chicken Infectious Anemia (CIA) أو مرض الماريك أو استهلاك علائق تحتوى على مستويات عالية من السموم الفطرية mycotoxins. ويشير مصطلح immunosuppression الى عدم عمل الاجسام المناعية أو المكونات الخلوية antibody and cellular components فى الجهاز المناعى بالصورة المناسبة، وربما يؤدى هذا الى استجابة محدودة للتحصينات وبالتالى زيادة النسبة المرضية morbidity ونسبة النفوق mortality rate.

pic 4

أدارة وتداول التحصين administration and handling

تفشل برامج التحصين فى حالة فقد التحصين لتأثيرة نتيجة تدوال التحصين بصورة غير مناسبة قبل اعطائة للطيور، فمن الممكن ان يتحول التحصين الحى الى تحصين غير نشط عند التعرض لظروف عكسية، لذا يجب تداول التحصين وتخزينة طبقا لشروط الشركات المصنعة للتحصين. بعض التحصينات الحية مثل مرض الماريك من الممكن ان تفشل فى حالة عدم اتباع توصيات الشركات المصتعة والتداول غير المناسب ويؤدى الى عدم نشاط الفيروس قبل التحصين. ومن المعروف ان تحصين IB يفقد 50% من قدرتة فى الظروف الحارة ويعاد تشطيلة بعد ساعة من التعرض للاجواء الحارة.

 

الرعاية management practices

ظروف الرعاية الفقيرة فى ىمزارع الدواجن تساهم بصورة كبيرة فى فشل التحصين، فاذا كانت العوائل المرضية تنتشر فى القطعان بدون ازالة مصادر التلوث فمن المحتمل ان الجرعة المستخدمة من التحصين ضد المرض يجب ان تكون كبيرة بدرجة كافية وذلك لاعطاء الحماية الكافية للقطعان، وبالتالى فانة على المدى الطويل فان برنامج التحصين لا يمكن ان يكون البديل لبرامج الرعاية الجيدة للقطعان.

 

جودة التحصين vaccine quality

احيانا تنخفض جودة التحصين عندما تكون مستوى الاجسام المناعية غير كافية أو تتسبب فى انتشار المرض فى القطيع، ولذلك يجب شراء التحصين من شركات بيطرية موثوق فيها والتى تقوم يتصنيع التحصينات تحت شروط حمائية كبيرة، كما يجب ان تتبع الاجراءات الوقائية عند نقل التحصين من مكان الى اخر.

 

تحورات التحصين vaccine modifications

pic 5

شركات الدواجن التجارية ربما تقلل من التكاليف عن طريق التخلص من التحصين أو اعطاء جرعات قليلة، ويعتمد قرار التحصين على تحليل مستوى الخطورة، فاذا كان المرض غير موجود فلا داعى لعمل التحصين، وفى حالة الخطورة يجب ان يكون التحصين المستخدم طبقا لتوصيات الشركات المصنعة للتحصين، عند اعطاء جرعات قليلة من التحصين فان الطيور لا تستطيع الاستفادة من هذا التحصين نتيجة عند التنبية الكافى للجهاز المناعى immune system والنتيجة تقليل المقاومة ضد المرض. استخدام تحصينات مخففة جدا من الممكن أن يؤدى الى غياب الاستجابة المناعية immunogenicity                                   ويؤدى الى زيادة الحساسية ضد العدوى، والتحصين المناسب يختار طبقا لظروف المنطقة التى تربى بها الطيور. وعلى العكس فان التحصينات غير المحورة بدرجة كافية ربما تؤدى الى رد فعل غير طبيى وتزيد من الحساسية للعدوى بالبكتريا الثانوية مثل الايشيريشيا كولاى.

سلالة التحصين vaccine strain/serotype

العديد من الامراض تحدث نتيجة العوائل التى تتكون من سلالات مختلفة، وعلى سبيل المثال يوجد حوالى 100 سلالة من فيروس IBV واكثر من 2000 سلالة من السالمونيلا، وفى بعض الحالات فان التحصين ربما لا يحتوى على السلالة المناسبة التى يحتاج اليها الطائر لتنبية المناعة الوقائية ضد المسبب المرضى، وعلى الرغم من ان التحصين المقدم للطيور مناسب ومتناسق ويعطى كميات كافية من الاجسام المناعية الا ان الطيور تصاب بالمرض. وفى السنوات الاخيرة بدأت العديد من المشاكل فى الظهور نتيجة استخدام انواع من التحصينات ضد مرض الجمبورو IBV ومرض IBD والجدرى pox ومرض الماريك Marek’s والأمراض الأخرى فقد شوهد أن معظم برامج التحصين ضد IB تشتمل على Massachusetts و Connecticut وهى انواع من فيروس IB. وهذا الفيروس ربما ما زال يتطور فى الدجاج نتيجة وجود انواع مختلفة من الفيروس نتيجة عدم وجود اجسام مناعية طبيعية ضد الفيروس. وبالمثال، فان مستويات الحماية من الاجسام المناعية ضد فيروس IB الموجودة ليس من الضرورى انها تعطى الحماية الكافية ضد مرض النيوكاسل او الامراض الاخرى. يجب قياس مستوى الاجسام المناعية لكل مرض على حدة لمعرفة كميات المناعة الطبيعية المتواجدة. فى بعض الحالات فان سلالة الكائن الدقيق عالية الضراوة وسلالة التحصين المنتخبة مخففة جدا، ففى هذه الحالة فان القطعان ربما تكون محصنة ولكن التحصين يكون غير كافى لإعطاء مناعة كافيةأو كاملة.     

أ.د/ أحمد جلال السيد جاد

أستاذ تربية ووراثة الدواجن – زراعة عين شمس