منع جفاف الكتاكيت الفاقسة بالتحكم في درجة حرارة الجسم

الكتاكيت حديثة الفقس حساسة جدا للعوامل الخارجية، وهذه التغيرات تبدء من الفقس وحتى سن ثلاثة ايام بعد الفقس.

المحافظة على درجة حرارة الجسم بحيث تتراوح من 40 الى 40.6 درجة مئوية اثناء هذه الفترة يمنع حدوث جفاف للكتكيت وبالتالى البدء فى تربية الكتاكيت بصورة جيدة. وبالتالى يجب الاهتمام بقياس درجة حرارة جسم الكتاكيت.

خلال العقود الماضية، تركز المفرخات التجارية أساسا للحصول على أقصى نسبة فقس، ومع ذلك، فإن نوعية الكتاكيت عمر يوم اصبحت أيضا أكثر وأكثر أهمية للحصول والحفاظ على أقصى قدر من جودة الكتاكيت، والظروف البيئية بعد الفقس حاسمة مثل الظروف البيئية قبل فقس. ومن المعروف ان الكتكوت لا يحصل على الغذاء والماء بداية من خروجة من المفقس وحتى الوصول الى المزرعة وقد تصل هذه الفترة الى حوالى 72 ساعة ويرجع طول هذه الفترة الى الاختلاف فى وقت الفقس بين الكتاكيت فى المفرخات بالاضافة الى الوقت اللازم لتداول الكتاكيت والتخزين والنقل الى المزرعة. من المعروف أن الامتناع عن الطعام والماء ضار جدا للحصول على كتكوت ذات جودة عالية. ويرجع ذلك الى حدوث جفاف للكتاكيت عن طريق الفقد المفرط للماء والذى يمكن تحديدة عن طريق قياس درجة حرارة الجسم وانخفاض الاوزان وزيادة معدلات النفوق.

تأثير العوامل البيئة

هناك أهمية كبيرة لمنع جفاف الكتاكيت بعد الفقس، ولمنع الجفاف فمن المهم معرفة العوامل البيئة التى تؤثر على معدل الفقد فى أوزان جسم الكتاكيت. اثناء التفريخ، تؤثر الرطوبة النسبية ودرجة حرارة قشرة البيض على معدلات الفقد فى الاوزان. وقد اتضح ايضا ان الرطوبة النسبية ودرجة الحرارة تؤثر على الفقد فى وزن الجسم بعد الفقس، وقد اجريت احدى التجارب على هذه التأثيرات حيث قسمت المعاملات الى اربعة مجاميع وهى:

1- درجة حرارة الجسم 40.3 درجة مئوية والرطوبة النسبية 50%

2- درجة حرارة الجسم 40.3 درجة مئوية والرطوبة النسبية 35%

3- درجة حرارة الجسم 41.5 درجة مئوية والرطوبة النسبية 50%

4- درجة حرارة الجسم 41.5 درجة مئوية والرطوبة النسبية 35%

واجريت هذه المعاملات فى اخر 22 ساعة من فترة التفريخ. هذه الفترة تفقس فيها الكتاكيت مبكرا وتظل فى المفرخات حتى يتم فقس الكتاكيت المتأخرة. اثناء الـ 22 ساعة قبل سحب الكتاكيت، تم وزن 50 كتكوت جاف من سلالة الكب 500. وبعد سحب الكتاكيت تم وزن نفس الكتاكيت مرة اخرى لقياس معدل الفقد خلال 22 ساعة قبل سحبالكتاكيت من المفقس. وتم قياس درجة حرارة الجسم قبل ساعتين من بدء المعاملة وبعد سحب الكتاكيت من المفقس.

اوضحت النتائج ان معدلات الفقد فى اوزان الجسم كانت كبيرة وواضحة فى الكتاكيتالتى سجلت درجة حرارة جسمها 41.5 درجة مئوية. الاختلاف فى معدلات الفقد فى اوزان الجسم بين الكتاكيت التى سجلت درجة حرارة جسمها 41.5 درجة مئوية والاخرى التى سجلت 40.3 درجة مئوية حوالى 2.5 جرام. لا تؤثر الرطوبة النسبية على معدل الفقد فى اوزان الجسم. وبالرغم من ان الرطوبة النسبية لا تؤثر على معدلات الفقد فى وزن الجسم الا ان التحكم فى درجة حرارة الجسم يعتبر هو العامل الحاسم لمنع الزيادة فى فقد الماء وبالتالى منع حدوث جفاف للكتاكيت وذلك غلال الفترة من الفقس وحتى الوصول الى المزرعة. ولمنع الجفاف فى الكتاكيت يجب عمل فحص لدرجة حرارة الجسم على فترات منتظمة بداية من الفقس وتداول الكتاكيت والتخزين والنقل وذلك للمحافظة على درجة حرارة لجسم الكتكوت تتراوح من 4 الى 40.6 درجة مئوية. وفى حالة الاحتفاظ بهذا المدى من درجة حرارة جسم الكتكوت فأن تأثير الفترة من الخروج من المفقس حتى الوصول الى المزرعة يكون قليلا وذلك لعدم حدوث جفاف للكتاكيت.

لماذا التحكم في درجة حرارة الجسم حاسم لمنع الجفاف فى الكتاكيت؟

 يستطيع الدجاج التخلص من حرارة الجسم الزائدة عن طريق الفقد بطريقتين وهى sensible أو latent. والفقد الحرارى عن طريق sensible يتمثل فى إزالة الحرارة عن طريق التوصيل، الإشعاع الحراري، والحمل convection. اما بالنسبة للـ latent فيتم التخلص من الحرارة الزائدة عن طريق البخر evaporation of water. إذا كانت درجة حرارة جسم الدجاج تزيد عن 40.6 درجة مئوية فينتج عن ذلك حدوث الاجهاد الحرارى ويبدء الطائر فى عملية النهجان panting للتخلص من درجة الحرارة الكامنة. ويصاحب عملية النهجان فقدان الماء من الجسم مما يزيد من خطر الجفاف. يفقد الدجاج تحت الإجهاد الحراري حوالى 5- 10 جرام من الماء فى غضون 24 ساعة. لمنع الجفاف و الحفاظ على جودة الكتاكيت الناتجة بعد الفقس يجب الحفاظ على درجة حرارة الجسم  بحيث تتراوح من 40 الى 40.6 درجة مئوية.

 

اعداد/

 د/ أحمد جلال السيد زراعة عين شمس

 

17 يوليو، 2016
shof_36ca097bdcf1004 (1)

منع جفاف الكتاكيت الفاقسة بالتحكم في درجة حرارة الجسم

الكتاكيت حديثة الفقس حساسة جدا للعوامل الخارجية، وهذه التغيرات تبدء من الفقس وحتى سن ثلاثة ايام بعد الفقس. المحافظة على درجة حرارة الجسم بحيث تتراوح من […]