31b5896f661094021539350d869d993b

هناك بعض العلامات الدالة على مرض الحيوان وعدم طبيعته نجملها فيما يلى :

ان الحيوان المريض يسلك سلوك مختلف عن باقى أفراد القطيع فتراه واقف مع إمالة الرأس معتزل فى حين ترعى باقى الحيوانات الحيوان المريض يمتنع عن الأكل مع إرتفاع درجة حرارته فى حالة الإصابة الشديدة يلاحظ إنخفاض فى وزن الحيوان وقلة إنتاجة من الحليب فى بعض الأمراض الحادة تزادا سرعة التنفس خصوصاً الحيوانات التى تعانى من الإلتهاب الرئوى لابد أن نأخذ فى إعتبارنا بأن هذه الأعراض ليست هى كل شئ ، فهناك بعض الأمراض لا تصاحبها أعراض واضحة ولكن يحدث نفوق مفاجئ للحيوان .

ولمزيد من الإيضاح نشير فيما يلى لبعض الأمراض ومسبباتها والوقوف على كيفية علاجها والتصدى لها :

2البروسيلا        2الحمى القلاعية     2احمرار الــعــيـــن       2 حــمـــى الـ 3 أيـــــام

2السالمونيلا      2الــعـــــرج         2   طفيليات الدم          2  الجلد العقدى – الجدرى

3

السبب:

ينتقل عن طريق لسعات البعوض الناقل للمرض و كما تنتقل العدوى عن طريق ملامسة دم أو سوائل وأنسجة الحيوانات المصابة، أو عن طريق استنشاق الرذاذ المتطاير من أنسجة الحيوانات المصابة أو أجنته. 4

الاعراض :

الإصابة في الإناث هو حدوث إجهاض فى الشهر الرابع من الحمل مع موت الحملان و التهاب المشيمة.

الإصابة في الذكور تضخم الخصية والتهابها وحمى وسرعة تنفس وخمول.

الوقاية والعلاج : 

التحصين ضد المرض والتخلص من الأجنة والمشيمة بشكل صحيح ومراعاة عدم تلويث الأغذية ومصادر المياه بها.

5

السبب :

ينتقل المرض عن طريق لدغ الحشرات مثل الذباب والناموس كما أن بعض الحشرات الأخرى يمكنها نقل المرض ميكانيكاً ومن غير الشائع انتقال المرض عن طريق التجاور المباشر أو الماء و الأعلاف .6

الاعراض :

يتميز المرض بارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة 40– 41م° قد يستمر لمدة 14 يوم وغالبا ما يكون ذو مرحلتين ويصحب ذلك الامتناع عن الأكل و تظهر عقد جلدية بعد بداية المرحلة الثانية من الحمى أسفل الشرج والأعضاء التناسلية والضرع وقد يمتد ليشمل معظم أنحاء جسم الحيوان.

 

العلاج و الوقاية : المرض ليس له علاج نوعى خاص به ولكن المضادات الحيوية تحد من المضاعفات البكتيرية الحيوانات المشكوك في إصابتها يجب عزلها في حظائر محمية من الحشرات وتطعيم الحيوانات المخالطة والمجاورة رش الحيوانات بالمبيدات الحشرية الفعالة وتطهير الحظائر بمحلول هيدروكسيد الصوديوم 2 %.

7

السبب:

 داء السالمونيلا مرض معوي بصفة رئيسية وينتقل بواسطة الروث عن طريق الفم , تخرج السالمونيلا بأعداد كبيرة في روث الحيوانات المصابة بالمرض مما يؤدي إلى تلوث البيئة , وفي كل مرة يتفشى فيها المرض بصورة وبائية فإن أغلب الحيوانات تصاب بالعدوى بواسطة التلامس المباشر بالروث أو الأكل أو الفرشة أو الماء الملوث بالروث.

الأعراض:

تتفاوت الأعراض في العجول من تسمم دموي حاد في المواليد الجديدة إلى التهاب معوي حاد , تصحبه دوسنتاريا في أغلب الأحيان , مع حمى وعدم رغبة في الأكل في الحيوانات التي بلغ عمرها أسبوع وتصاب بالجفاف والهزال , وقد تظهر أعراض الالتهاب الرئوي كما يظهر على الحيوانات المصابة بالمرض المزمن التهابات مفصلية متعددة

أما الأبقار البالغة فتعاني من الحمى وعدم وعدم الرغبة في الأكل والتهاب الأمعاء الذي يكون في صورة آلام بطنيه ودوسنتاريا , وتحتوي المواد البرازية على قطع كبيرة من الدم المتخثر

وكثير من حالات العدوى خاصة في الحيوانات البالغة لا تظهر عليها أعراض غير الإجهاض أثناء الستة أسابيع الأخيرة من الحمل .

8

 الوقاية والعلاج:

عزل الحيوانات التي يظهر عليها المرض وعلاجها بالمضادات الحيوية المناسبة

الاهتمام بنظافة العلائق المقدمة تطهير الحظائر

من الضرورى معرفة ان الحيوانات تكتسب بعد شفائها مناعة ضد العدوى بالنوع المصلي ذاته مرة أخرى , وأغلب دواعي التحصين تستدعي حماية الحيوانات الصغيرة بعد فترة الولادة مباشرة.

9

10اصابه قدم الحيوان او التهابات فى المنطقه ما بين الحافر او تعفنها

السبب : زياده الرطوبه – عدم استواء الارضيه – اخطاء قص الحافر

الاعراض : عرج الحيوان مع انحناء الظهر فى المراحل المبكره  و من ثم قفز الحيوان لعدم القدره على المشى

العلاج : الاهتمام  بارضيه الحظائر و تغطيس قدم الحيوان بكبريتات النحاس بصفه دوريه

 

11

السبب:

عن طريق الحشرات الماصة للدم و خاصة الكيوليكس و الناموس

فصل الصيف – الحيوانات من عمر 6 اشهر الى سنتين اكثر الحيوانات عرضة للاصابة

 الأعراض:

حمى مفاجئة (40.5 – 41 )12

سيلانات أنفية وعينية تسارع في النبض والتنفس مع ضيق تنفس

ركود حركات الكرش ، ضعف عام في العضلات و ظهور اعراض العرج مع تورم في المفاصل و تيبسها

يحدث الاجهاض في الحوامل و ايضا التهابات في الضرع و عقم مؤقت للذكور

 الوقاية والعلاج:

ممكن يحدث شفاء تلقائي دون علاج و لكن يفضل لعطاء مضادات حيوية (عدوى ثانوية )ـ وخافضات حرارة ،أدوية مسكنة (النوفالجين و الديكلوفين )

التحصين : الحيوانات المصابة بعد شفاءها تكسب مناعة لمدة 2سنة

العجول الرضيعة بالسرسوب تكسب مناعة لمدة 3 سنوات

الدقة والملاحظة الجيدة والمستمرة للقطيع ، وتدوين ملاحظات لأى إختلافات أو تغيرات سلوكية تساعد فى سرعة التنبأ بالمرض ومن ثم إتخاذ إجراءات إحتياطية تسرع من دائرة التحكم فى المرض ومحاصرته والقضاء عليه.

13

توجد الكثير من طفيليات الدم و الذى تسبب التسمم الدموى و يختلف كل عرض نتيجه لاختلاف المسبب و من اشهر هذه الطفيليات

 البابزيا : هى تصيب كرات الدم الحمراء و تكسرها و اعرضها بول دمم بالون الاحمر الفاتح و علاجها بـ ايمازول

الثايليرى : هى 14تصيب كرات الدم البيضاء واعراضها بول اصفر داكن و علاجها  بـ بيو تريكس حقن وريد

انا بلازما  : هى تصيب كرات الدم الحمراء وتلتهما و اعراضها بول به لون بنى داكن  و علاجها ب ايمازول

اعراض مشتركه : درجه حراره مرتفعه و التهاب العقد اليمفاويه و لون البول المتغير

الوقاية : الحفاظ على الحيوانات خاليه من الامراض الخارجيه و رش الحيوانات عند الاستلام بـ دايزول 0.001

و الحقن بـ ايفومالك تحت الجلد.

15

السبب:

ينتقل عن طريق الرذاذ المحمل بالفيرس و الهواء عن طريق الجماد الملوث بالفيروس من افرازات الحيونات المصابه (قئ أو لعاب عن طريق السائل المنوي وخاصه في الابقار)

 الأعراض:16

ظهور تقرحات بين الأظلاف مما يؤدى إلى العرج

التقرحات بالفم و صعوبة تناول الحيوانات للغذاء نتيجة الالتهاب

زيادة إفراز اللعاب من الفم مع ارتفاع درجة الحرارة

 نفوق وخصوصاً في الحملان وإجهاض النعاج

 الوقاية والعلاج:

      التحصين باللقاح الذي يحوى العترات المحلية و اتباع الامن الحيوى

      تنظيف الفم باستخدام الجينتيانا و ذلك نتيجة للإلتهابات الشديدة بالفم والتى تظهر فى أشكال فقاعات وقرح باللثة

      التغذيه بمحاليل لتعويض صعوبه تناول الاطعام

      مضاد التهاب قوى + مضاد حيوى

17

18هو احمرار العين و جحوزها وادماع العين

السبب : قرحه فى العين عن طريق الذباب

الاعراض : دموع – احمرار – بروز العين

العلاج : مكافحة الذباب و حقن مضاد حيوى فى العينين